الفوارق الرئيسية بين الترويج والإعلان

يظن العديد من الناس أن “الإعلان” و “الترويج” يؤديان الى نفس العمل والخدمة، لذا فهم يستخدمون هاتين الكلمتين على شاكلة واحدة. وفي الحقيقة ان الإعلان والترويج لديهما أوجه متاشبهه لكنهما في الأصل مختلفان تمامًا. الترويج يعد واحد من العناصر التسويقية الأربعة (المنتج او الخدمة – المكان- الترويج- السعر)، والذي يقوم بالخدمة التعريفية بالمنتج المقدم من الشركة للعملاء. يشمل الترويج الإعلان، والتسويق المباشر، والعلاقات العامة، والبيع الشخصي، إلخ. فالترويج هو أسلوب تسويقي، انما الإعلان فهو أداة ترويجية. و من خلال هذه المدونة سوف نضع صورة واضحة للاختلافات الرئيسية بين الإعلان والترويج مع الأخذ في الاعتبار الأمثلة والتعريفات والتفسير.

Graphical user interface

Description automatically generated
  • ماهو الترويج؟

معنى الترويج يعود إلى مجموعة كاملة من الأنشطة التي تقوم بإيصال المنتج أو العلامة التجارية أو الخدمة إلى المستخدم. تتمثل فكرة الترويج في التركيز على جعل الناس يمتلكون وعي شامل وكامل بوجود المنتج وجذبهم على شراء المنتج، وجعلهم يفضلونه على منتجات المنافسين الآخرين، هناك العديد من وسائل الترويج مثل الإعلانات الرقمية والصحفية والعروض الترويجية للمستهلكين مثل كوبونات الخصم والتوزيع المجاني للعينات والخصم والعروض التجريبية والمسابقات وما إلى ذلك. وتتعد أنواع الترويج بشكل يتمثل في النقاط التالية:

1- التسويق المباشر:  يستهدف بشكل رئيسي العملاء المحتملين. هو التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي  والتسويق عبر الإنترنت والتسويق عبر البريد الإلكتروني .. جميعها أنواع للتسويق المباشر المستخدمة من قبل معظم الشركات مضمونة النتائج.

2- ترويج المبيعات : الغرض الرئيسي من ترويج المبيعات هو تحفيز على الشراء وتحسين المبيعات. وبالإضافة إلى زيادة حركة المبيعات وذلك لأهميتها في لعب دورًا مهمًا في تعريف العملاء بالمنتجات الجديدة واستعادة العملاء المفقودين. مثال: عينات المنتج ، كوبونات ، إلخ.

3- الإعلان:  الإعلانات تساعد في بناء العلامة التجارية وتوضح كيف يجب أن يتلقى السوق اسم العلامة التجارية. بالإضافة إلى ذلك، يتمتع الإعلان بعمر اطول للرسالة التي تريد إرسالها إلى عملائك.

4- البيع الشخصي : هو عندما تقوم شركة بإرسال وكلائها شخصياً إلى المستهلك لبيع منتج. ومن خلال هذا الاتصال ثنائي التفاعل من الوكيل والعميل تتلقى الشركة تعليقات وآراء مباشرة عن المنتج مما يبني الثقة بينها وبين مستهلكيها ويجذب المزيد من الفرص.

5- العلاقات العامة:  إدارة توزيع المعلومات بين العلامة التجارية والجمهور ليست مهمة سهلة. ومع ذلك، يمكن لقسم العلاقات العامة المحترف إنشاء صورة إيجابية عن الشركة وإعادة بناء صورتها العامة في حالة حدوث أي أزمة وهي مهمة تندرج تحت الترويج.

الهدف من الترويج:

الهدف الرئيسي من الترويج هو إعطاء العلامة التجارية دفعة للمبيعات على الصعود للأعلى. تحقق الشركات ذلك من خلال العمل على زيادة الطلب على السلع والخدمات التي تقدمها علامتها التجارية ومن ثم زيادة المبيعات وتحقيق الأرباح. مثال على ذلك هو استخدام طريقة مكافأة العميل عن طريق تعقّب ما يقوم العميل بشراءه وإرسال قسائم شراء أو خصم له على منتجات مماثلة. وهذا يشجع العملاء على زيادة إنفاقهم عن طريق شراء منتجات إضافية أو منتجات أكثر تكلفة.

تكلفة الترويج:

بالنسبة للشركات الصغيرة قد تعد العروض الترويجية طريقة أكثر فعالية من حيث التكلفة لزيادة المبيعات ووعي المستهلك مما يؤدي إلى مكاسب فورية في وقت قصير. كما تُعد الحملات الإعلانية على وسائل التواصل الاجتماعي نوعًا من العروض الترويجية التي ليس لها تكلفة بالإضافة إلى كونها مدخرًا للوقت. بالنسبة للشركات المتوسطة والكبيرة فإنها تميل إلى استخدام عروض ترويجية معينة كجزء من الحملات الإعلانية الكبيرة.

Icon

Description automatically generated
  • ماهو الإعلان؟

يعد الإعلان أداة للتواصل مع مستخدميّ المنتج أو الخدمة من خلال منصات محددة. إنها وسيلة للترويج تساعد على توصيل رسالة محددة إلى عدد كبير من الأشخاص في وقت وجيز. الإعلان هو أسلوب يُستخدم لإقناع العملاء المحتملين بشراء المنتج وتأتي الإعلانات بطرق مختلفة من خلال وسائل مختلفة مثل التلفزيون والراديو والمجلات والصحف واللوحات الإعلانية والملصقات والجدران والحافلات او الهواتف الذكية وتطبيقاتها وتتلخص عملياته في النقاط التالية:

1- الصحف والمجلات : يمكن لهذا النوع من الإعلانات الترويج لنشاطك التجاري لدى مجموعة واسعة من العملاء، حيث لا يزال يوجد فئة من العملاء يهتمون بالإطلاء على جريدة الصباح أو نسخة مطبوعة من مجلة. وبالطبع وجود مجلة متخصصة في مجال علامتك التجارية يتيح فرصة أفضل للوصول إلى العملاء المحتملين.

2- التلفزيون والراديو والبودكاست : تتمتع هذه القنوات الإعلامية بنطاق وصول واسع، والإعلان بهذه الطريقة مثالي إذا كانت العلامة التجارية تستهدف سوقًا كبيرة. ومن جانب آخر فالرسائل المتكررة بإنتظام لديها القدرة على جذب الانتباه وجذب عملاء محتملين جدد وزيادة الوعي بعلامتك لديهم.

3- إعلانات الطرق : تعد إحد أفضل الوسائل لجذب انتباه العملاء أثناء التنقل. تساعد اللوحات الإعلانية الكبيرة والإعلانات العابرة (ملصقات على الحافلات وسيارات الأجرة والمترو وغيرها) على إدراك و انتشار العلامات التجارية حيث يتم رؤية هذه الإعلانات في كل مكان يوميًا.

4- التسويق عبر البريد الإلكتروني : مع التركيز على العملاء الحاليين للعلامة التجارية ينبغي أن يكون البريد المباشر موجه بشكل شخصي أكثر وأن يعامل العملاء المخلصين مثل أصحاب الشأن في الشركة. القائمة البريدية الدقيقة هي بمثابة كنز، ولكن يتعين على الشركات تحديد أفضل الممارسات للتعامل مع هذه الأداة الثمينة.

5- الإعلان عبر الإنترنت :  يأتي على رأس قائمة أقل أنواع الإعلانات تكلفة وأكثرها فعالية. علاوة على ذلك، فهي تساعد الشركات وخاصة الشركات الصغيرة ذات الميزانيات القليلة على الوصول إلى الجمهور حول العالم ومهما كان الهدف الرئيسي للحملة.

الهدف من الإعلان:

تُستخدم الإعلانات بشكل أساسي لتحقيق الأهداف البارزة. فعلى سبيل المثال، الإعلان عن إصدار جديد لمنتج أو خدمة لإقناع العملاء بأن لديك الخيار الأفضل. من أهداف الإعلان أيضا هو بناء صورة العلامة التجارية وزيادة المبيعات من خلال التركيز على جودة المنتج، والخدمة، والميزات الفريدة، وما إلى ذلك. هناك أيضًا “إعلانات التذكير” التي تُعزز رسالة العلامة التجارية لدى العملاء لتبقى راسخة ومحافطة على استمرار وجودها في وعي وذهن العميل او المستهلك وكذلك والحماية من المنافسين الآخرين.

تكلفة الإعلان:

من المتعارف عليه هو أن الإعلان عبر القنوات الإعلامية التقليدية مكلف للغاية. وتتطلب الحملات الإعلانية الناجحة التزامًا ماليًا طويل الأجل، مما سيكون مكلفًا للغاية بالنسبة لبعض الشركات الصغيرة.

الفوارق الرئيسية بين الترويج والإعلان:

خلاصة الامر فإن الفوارق تتمركز بين الترويج والاعلان في النقاط التالية:

  •  الترويج هو عبارة عن أداة اتصال تشمل جميع الأنشطة التي تقنع العملاء بشراء المنتج أو الخدمة. أما الإعلان هو عملية تأخذ مهمة جذب انتباه العملاء المحتملين نحو منتج أو علامة تجارية أو خدمة.
  • الإعلان هو جزء من الترويج الذي هو جزء من المزيج التسويقي. لذلك يمكننا القول أن الإعلان هو أيضًا إجراء من إجراءات الترويج للمنتج.
  • تظهر نتائج العروض الترويجية على الفور. أما نتائج الإعلان فتستغرق وقتًا طويلاً لرؤيتها.
  •  يُستخدم الترويج لدفع عجلة المبيعات على المدى القصير. والإعلان يُستخدم لبناء صورة العلامة التجارية وزيادة المبيعات.
  •  الترويج له تأثيرات قصيرة المدى. الإعلان له تأثيرات طويلة الأجل.
  •  الترويج أداة ذات ميزانية منخفضة في السعر. الإعلان أداة باهظة الثمن.
  •  الترويج يوصى به بشدة من أجل الشركات صغيرة الحجم. الإعلان مناسب للشركات المتوسطة والكبيرة.