السوق السعودي في العالم

منذ العام 2017 أجمع العديد من الخبراء والإقتصاديين بإن المملكة العربية السعودية تتصدر العالم الرقمي بفعل ما تتضمن السعودية من أحداث اقتصادية وتسويقية بارزة، وهذا بالطبع سينعكس بصورة واضحة على العالم الذي بإمكانه الوصول بصورة يومية لأخبار العالم كله بمساعدة مواقع التواصل الاجتماعي.

اليوم سنحاول قدر الإمكان توضيح أهم النقاط التي أهلت السوق التسويقي السعودي من الصعود على منصة التسويق العالمي.

ترتكز قوة السوق في الإلتزام بالمعايير الأخلاقية والشرعية المتاحة في المجتمع السعودي وبإتباعها جيداً فأنت تساعد شركتك من الوصول الى قلوب افراد المجتمع، ومن خلال عدة اعمال سعودية فنحن نرى ان هذه المعايير لا تُقلل من قيمة العمل بل تذهب به الى خط الواقعية مما يجعلها اقرب الى قلوب الناس وتؤثر فيهم وتدعوهم لشراء المنتج المُعلن او الإستفادة من الخدمة، لذلك فإن أهم متطلبات السوق السعودي هو إجراء بحث كامل عن المجتمع والأمور التي يتقبلها والعكس وعمل مسح حي لمعرفة الشركات المنافسة وطريقة عملها للتعلم من الأخطاء او الإيجابيات.

لتتمكن من إحتلال مكانة جيدة في صفوف الشركات التسويقية السعودية فأنت ملزم بتقديم أمور عدة وفقاً للمعايير التي ذكرناها، و من أهم هذه الأمور هي:

  • التفرّد في تقديم المحتوى وانتقاء افضل واجمل الالفاظ والمعاني التي تجذب العملاء المحتملين وتسليم الكتابة لكُتاب محليّن للإلمام بطبيعة الالفاظ المتاحة والمقبولة لدى الجمهور و أيضا معرفة اللهجة الدارجة.
  • الالتزام بتقديم افضل صورة عن الشركة المدعوة بالتسويق وذلك لأن الامر سينصب كاملاً على العاملين على التسويق في الشركة المعنية بالأمر.
  • الوقت أحد اهم العوامل التي يتطرق العميل لمعرفتها ويهتم لأمرها ليحدد نظام عمله مع الشركة التسويقية.
  • الخبرة الكافية سبب كفيل بأن يُكسبك ثقة العميل قبل أي شيء اخر.

ان الرغبة في الوصول الى الصفوف الأولى في التسويق داخل السعودية لا يقتصر على وضع شعارات سعودية وتلوينها بالاخضر وحسب! بل ان الامر يتطلب العديد من الجهود الجماعية والتي يجب فيها مراعاة ان المتلقي السعودي يريد دوما رؤية النتاج كاملة من شخص واحد او شركة واحدة، بمعنى، العديد من الشركات التسويقية تدّعى قدرتها على تقديم بعض الخدمات التي لا تتوفر لديها ثم تجلأ لتقديمها من خلال التعاقد مع شركة تسويق أخرى فتكون النتيجة ان ما يصيب العمل من أخطاء أو تأخير ستتحملها الشركة الأولى وهذا بالطبع سيؤثر سلباً على سمعة الشركة بسبب إدعائها تقديم خدمة.

Open chat
Powered by