التسويق بالمؤثرين والمشاهير

تحدث إلى زبائنك بلغتهم وتكلم عن الأشياء التي بقلوبهم””

جوناثان ليستر، مدير المبيعات في لينكد ان

عند وضع استراتيجية المحتوى لأي عميل نفكر دوما عما ينقص العلامة التجارية الخاصة به، هل جذب الأنظار ؟ ام كسب الثقة ؟ ام زيادة في المبيعات ؟.

وقد يكون صاحب العلامة التجارية على دراية بما ينقصه فيطلبه فورا

مثلا، عمار صاحب مطعم للوجبات الصحية والرياضية، يحظى بطعام لذيذ وبجودة عالية ولكن مبيعات المتجر غير مُرضيه وذلك بسبب سوء الموقع الذي استأجره عمار، ما الخطوة التي يجب ان يفعلها عمار لجذب انظار العملاء الى موقعه والتعرف على منتجاته ؟

اتخذ التسويق نهج جديد منذ ما يقارب 10 سنين، وهي منهجية التسويق بالمؤثرين والمشاهير

وهي عبارة عن الترويج لمنتج او خدمة معينة بإرسالها للعامة عن طريق مشهور في ذات المجال او مجال مختلف، ببساطة قد يبدو الأمر وكأنك تُحدث عملائك بصورة غير رسمية من خلال شخص يشبههم في طريقة الحوار او الأسلوب وذلك يساهم في عملية حصاد الثقة في قلوب العملاء بصورة اسرع واكبر

A close up of a newspaper

Description automatically generated

وهي ليست طريقة مستحدثه بل قديمة جدا وقد بدأت بطرق مختلفة، وهذا ما تميّز به التسويق على مدار السنوات في خَلق طرق جديدة ومبتكرة تتشابه في الأُسس والغايات وتختلف في الأساليب.

نرى بعض الإعلانات القديمة والتي تعود الى عام 1960 ميلادي لبعض المنتجات مثل ( الدخان، الأطعمة، المجلات، العطور، مساحيق التجميل ) وغيرها الكثير من المنتجات التي تم الترويج لهذا عن طريق ربطها باسم مؤثر او مشهور معين في تلك الحقبة  

A picture containing food, table

Description automatically generated

تعتمد الطريق على ما يفضّله الجمهور الحالي، قديما كانت المنشورات والمطبوعات الدعائية في الشوارع والتلفاز هي المجزية والتي يُضخ بها أموال طائلة رغم بساطتها وذلك لأنها كانت محط أنظار الناس آنذاك، وتهافتت كل العلامات التجارية لكسب هذه الفرصة بوجود نخبة من النجوم الذين لهم تأثير قوي على الناس وعندما ترتبط أسمائهم بمنتجاتهم فبالتأكيد هذا يعني نجاح ساحق !

وبالفعل، لاقت هذه الشركات نجاح منقطع النظير بسبب إرتباط اسمائها مع النجوم، كان الامر أشبه بسحر يود الجميع اخذ حصة منه.. ان تحظى بمنتج أقتناه ” رشدي اباظه ” او عطر أحبّته ” شادية ” ليس بأمر هين، اما الآن فقد إكتسب مجال التسويق طريقة جديدة ومبتكرة وفنيه أيضا فأخذت الشركات تتجه اليها بصورة اكبر، لم يقف الامر عند تلك الحقبة بل إزداد مع غزو الإنترنت على الحياة البشرية وذلك ضمن نطاق زيادة المهن والمؤثرين، فاليوم ستجد مؤثر يُسمى بـ ” يوتيوبر ” وهي تعني احد المشاهير على

 YOUTUBEولهم في غالب الاحيان من المتابعين ما يُحصى بالملايين

ولا يقتصر مصطلح ” يوتيوبر ” على مجال بعينه، بل ستجد ان لكل مجال مؤثريه ومتابعيه أيضا أي في مجال الطب والترفيه والألعاب وصناعة الأفلام أيضا ولكل مجال من مشاهيره ومؤثريه.

الامر ذاته متصل بجميع منصات التواصل الاجتماعية مثل

 (INSTAGRAM ، SNAPCHAT ، FACEBOOK ، TWITTER )

التي يتخذها أصحاب المحتوى لنشر محتواهم ايًّا كان نوع المحتوى فسيجد متابعيه ومحبيه،

وهذا يعني ابتكرنا طريقة جديدة للتسويق، وهي التسويق بالمؤثرين والمشاهير

لا يخفى على أحد مدى تأثر العالم بمشاهير المواقع الافتراضية، وخصوصا عندما يتم اختيار المؤثر المناسب للمنتج فهذا يساعد على بث المصداقية في التسويق وكسب الخبرة من تجربة أداء المؤثر في تواصله مع جمهوره، ان هذا الامر يأخذنا لتحديد أهم النقاط التي يجب التركيز عليها لدعم منتجك مع المؤثر المناسب

  • حدد فئتك المستهدفة ثم أبحث عنها في متابعين المؤثر
  • مصداقية المؤثر مع متابعيه
  • هل محتوى المؤثر يتناسب مع منتجك ؟

بعد تحديد هذه الأُسس ستستطيع أن تصل الى عملائك وتكسب ثقتهم بسرعة أكبر وخصوصا إن كان المؤثر ذو طابع حَسن مع متابعيه فهذا يزيد من ثقتهم بالمنتجات التي يتحدث عنها.

وأخيرا، بعد انصراف الناس تدريجيا عن التلفاز ومشاهدته وعن الصُحف وعناوينها أصبحت الأنظار تتمحور على الهاتف النقال.. الجهاز الصغير الذي يحمل في باطنه العالم بأسره

ولذلك ظهرت طر يقة التسويق بالمؤثرين وقد اثبتت جدارتها بقوة في هذا الكم الهائل من الطرق التسويقية.

نحن في براين سبيس، نوفر على أصدقاء نجاحنا هذا العناء ونقدم خدمة التسويق بالمؤثرين والمشاهير وفقا للمعاير المطلوبة للمنتج ولتصبح الأهداف المكتوبة الى واقع ملموس وحي.